الثلاثاء، 30 يونيو، 2009

هوية النص!!




هناك مدونات نسائيه كثيره، فهل هناك نص مذكر ونص مؤنث ؟


هل تختلف الكتابات النسائيه عن كتابات الرجال ؟هل هو خلاف فى المفردات ؟ ام فى الموضوعات ام انه خلاف فى الرؤى..


هل هناك خصوصيه للكاتبه ؟ ام انها تساير الرجال فى تناولهم بنفس الافكار والمضامين ، وذلك لعدم تأهل المجتمعات العربيه لاستقبال


ابداعهن ؟، ونظرا لغلبة العقل الجمعى الذى لا يعترف للمرأه بالحريه ،والذى يرفع شعار الحريه هدفا ، فمن حق الرجل ان يكتب وان


يعبر عن مشاكله، ونزواته ، وهذا حق يكفله المجتمع له .


هل تملك المرأه نفس الحق ؟ وان تتحدث عن هواحسها واحلامها . وهل يمكنها ان تثور وتتمرد وان تعلن العصيان احيانا؟.


هل من حقها ان تكتب نصا فيه من لمحات من تجاربها وان تعلن عن ثقافتها الخاصه ؟.


هل من حقها هذا دون ان تتهم بأنها تصور عالما ضيقا ومحدودا لا يعنى مجموع القراء فى شىء .


لقد عانت المرأه الكثير خلال التاريخ والثقافه. عانت النبذ والتهميش والمراتب الدنيا فى الحياه الواقعيه والادبيه .


واذا انتقلنا لعالم المدونات ، فنجد ان الكتابات النسائيه ،تمثل ما يقارب النصف من المدونات العربيه وهى حوالى الثلاثين الف مدونه ،والملاحظ فى المدونات النسائيه انها صارت تخوض مواضيع ، احتكرها الرجل لنفسه طويلا ، فتتحدث عن احساس الخيانه ووقعه


عليها ، وتتحدث عن تجاربها فى الحمل والولاده و تجاربها فى الحب . بل وتتحدث عن الرياضه وكرة القدم وتشجيع الفرق الرياضيه .


ونهاية نستطيع ان نقرر ان كتابات المرأه قد نجحت ان تتخطى الحواجز الموروثه و التقاليد الباليه.


ولنا فى المدونات النسائيه خير مثال لذلك .


ويمكن لغيرى ان يستكمل هذه الملاحظات بدراسه جاده .. تبن اشهر المدونات النسائيه و مواضيعها...

الجمعة، 26 يونيو، 2009

يأخى





يأخى فى الظلم والسجن وفى القيد الحديد


يأخى فى الضيم والصبر على عيش العبيد


يأخى فى السخط والنقمه والوعى الجديد


أنت فى صمتك مرغم


أنت فىصبرك مكره


فتكلم .. وتألم..


وتعلم كيف تكره؟؟