الأربعاء، 23 ديسمبر، 2009

ارتقاء الامم..!! قاسم أمين

المرأه ميزان العائله،فان كانت منحطه احتقرها زوجها واهلها واولادها،وعاشوا جميعا
منحلين لايرتبط بعضهم ببعض،ولايعرفون نظاما ولاترتيبا فى معيشتهم ،فتفسد آدابهم و
عوائدهم ،اما ان كانت المرأه على جانب من العقل والادب هذبت جميع العائله واحترمها
افرادها وعاش الجميع فى وئام تام تحت لواء محبتها..
وارتقاء الامم يحتاج الى عوامل مختلفهومتنوعه من اهمها ارتقاء المرأه..

الخميس، 10 ديسمبر، 2009

شهادة فتى عربى عاشت مصر فى وجدانه كقياد لللأمه..!

هل هدأت عاصفة الغضب الكرويه التى اضاعت العقول واساءت
الى كرامة الدولتين مصر والجزائر والى الروابط الاخويه والقيم
النضاليه ذات التاريخ المشرف بين الشعبين الشقيقين المستهدفين ؟

كتب طلال سليمان رئيس تحرير جريدة السفير اللبنانيه:
هل بات ممكنا ان نراجع بهدوء ما حدث وجعلنا موضع التندر والسخريه فى العام اجمع فأساء الى كرامة العربى واى عربى داخل
الوطن وخارجه،امن اجل ركله يسقط المقدس بين الاخوه .
لقد سال حبر كثير معظمه غير نظيف وارتفعت اصوات كثيره معظمها موتور .
هل لى ان اروى شيئا من ذكريات فتى من جيل وعى الدنيا ومصر تختلط فيها عاطفة الام ووهج الكتاب والجامعه والصحيفه
وملامح البطل الذى طال انتظاره للخروج من ليل التخلف والتفكك الذى اثمر الهزيمه العربيه المدويه ضياع فلسطين..
اول تظاهره سرت بين جماهيرها الحاشده ترفرف عليها اعلام مصر وصورة عبد الناصر كانت فى اعقاب القرار التاريخى بتأميم قناة السويس فى 26 يوليو 1956 .
وكانت ثورة الجزائر تكاد تنهى عامها الثانى وتصلنا اخبارها من القاهره ،ولهذا امتزجت فى هتفاتنا الحاره مصر والجزائر
ولم يغادر ابناء جيلى الشارع لسنوات عديده فقد وقع العدوان الثلاثى على مصر وهرعنا للتطوع بينما كانت امهاتنا يتبرعن
لجيش مصر ولثوار الجزائر .

ويستعرض طلال سلمان ان اامظاهرات اسقطت شرعية كميل شمعون الرئيس اللبنانى لتردده فى تأييد ودعم مصر.ويصف المشهد
الاسطورى الذى عاشه الشعب السورى وعاشه معه اللبنانيين فى دمشق ووحمص وحماه وحلب خلال استقبالهم لجمال عبد الناصر
وزحف نصف الشعب البنانى الى دمشق لتحية القائد المصرى..
ويقول ان الدور الذى لعبه عبد الناصر من منتصف الخمسينات الى وفاته فى ا1970 جعل العرب يسلمون بقيادة مصر ..
كما ان جيلا من طلائع المثقفين والكتاب جاء الى مصر درس فى جامعاتها وعاد الى بلاده ليتولى المناصب متباهيا بانه خريج القاهره
ويبقى الخطر ان تكون مصر قد خرجت من ميدان العروبه وفلسطين...

الاثنين، 9 نوفمبر، 2009

الزمن الردىء ..!!





اننا نعيش فى زمن ردىء !!كل شىء يتراجع ،الابن يغتال ابيه..
فى ذكرى حرب اكتوبر ،زفت الصحف الاسرائيليه ،ان الطفله ياسمين هشام نسيم ،ابنة هشام نسيم المصرى ومالك قريه سياحيه بالقرب
من طابا،قد عمدت وصارت يهوديه تماما".
من هى ياسمين نسيم ؟ هى ابنة هشام نسيم صاحب قرية اكواص السياحيه والذى كان قد التقى باليهوديه فيرد لوفيتش وتزوجها منذ ثلاث عشرة سنه وانجب ابنته الوحيده منها ياسمين .التى عمدت فى السادس من اكتوبر الماضى. ووافق الاب على التعميد واقام حفلا بهذه المناسبه حضرته اقارب الاب ونشرته صحيفة معاريف الاسرائيليه.
وهشام نسيم الاب ليس صاحب قريه سياحيه فقط بل هو من ابطال سباق السيارات ومخترقى الصحراء والسفارى ..
وهشام نسيم ابن محمد نسيم ضابط المخابرات المصرى الذى قام بتدريب رأفت الهجان على اعمال التجسس لصالح مصر
وهو الذى قاد عملية تدمير الحفار الذى كان فى طريقه لاسرائيل .


لاتتألم يا محمد نسيم فى مماتك فنحن نعيش فى الزمن الردىء.

الأربعاء، 21 أكتوبر، 2009

المرأه فى الثقافه العربيه ..!

ان الثقافه السائده فى المجتمعات العربيه هىنتاج إرث تاريخى ،صف المرأه عبر قرون عديده
فى مرتبه إنسانيه أدنى من الرجل،وحولها الى شىءمن ممتلكاته ،وقصر وظيفتها فى الحياه على الوظيفهالانجابيه ولخص وجودها كرمز
للأثاره والمتعه مما جعله حجبها فى اجنحة الحريم واجبا اجتماعيا يتحتم على المجتمع ممارسته لحمايته من الفوضى والتسيب مما الغى
عن المرأه صفتها إنسانا عاقلا مفكرا مبدعا .
ونتيجة استمرارية هذه النظره للمرأه قرونا" عديده ترسخ فى ذهنها واعتقادها هى نفسها مرتبتها الدنيا مما جعلها تستسلم لهذا الواقع
وتقتنع به وتسع
ى لتكريسه ومازاد فى ذلك من عزلتها وانقطاعها عن اى تأثيرات اجتماعيه ثقافيه.
وفى هذا الحال ليس من المستغرب اقتناع الرجل بمكانته الاعلى انسانيا".

الأحد، 27 سبتمبر، 2009

28 سبتمبر 1970 رحيل القائد..


قد تغضب كلماتى بعض المغيبين والمتأثرين باقسى حمله حقد دامت مايقرب من اربعين عاماضد جمال عبد الناصر القائد الذى رحل

فى 28 سبتمبر 1970 ورغم تراجع الاداره المصريه منذ انور السادات عن مجمل سياسات عبد الناصر الداخليه والخارجيه .

وباستعراض مشاهد 18 عام من 1952 الى 1970 كانت فيها مصر قوه يعمل لها حساب اقليميا وعالميا والتى تطمس حاليا وتنزع صفحاتها من التاريخ لحساب سياسات انهزاميه ومصالح مجموعه من الطفيليين وصلوا الى السلطه فى غفله من الزمن ويسمون انفسهم رأسماليين .. وكانت اول اعمال الثوره قانون الاصلاح الزراعى فى 9 سبتمبر 1952 واستهدف تجريد كبار ملاك الاراضى الزراعيه

من قوتهم ثم منع الفصل التعسفى للعمال فى ديسمبر 1952 ثم الغاء الاحزاب السياسيه فى يناير 1953 ثم الغاء النظام الملكى واعلان الجمهوريه فى 18 يونيو 1953 وبعدها الصراع على استقرار السلطه بين قائد تالثوره الحقيقى وبن الواجهه محمد نجيب فى أزمة مارس1954 ..وبعد تحقيق الجلاء فى 18 يونيو 1956 كان تأميم القنال فى 26 يوليو 1956 لتمويل مشروع السد العالى ثم تمصير الاقتصاد المصرى والتأميم لوسائل الانتاج الكبرى فى التجاره والصناعه والخدمات ..فى يوليو 1961 ..

ورغم كل كل هذا فأنه هزم فى ست ساعات فى5 يونيو 1967 ..

السبت، 19 سبتمبر، 2009

عيد سعيد!

كل عام وانتم بخير!

الاثنين، 24 أغسطس، 2009

200 سنه على "وصف مصر"



فى 2 يوليه عام 1798 كانت مصر على موعد مع رجل مهووس بتكوين امبراطوريه فى الشرق يصنع من خلالها
مجده ومجد بلاده فى مواجهة عدوها التقليدى (الامبراطوريه التى لا تغيب عنها الشمس ) انجلترا.وكان على موعد معها ..
وقد قالوا عنها انها كانت معركه بين النبوت والمدفع .. بين حضاره أفلت وحضاره اينعت .. بين الشرق الذى كان
يئن من التخلف والاستعمار.. وبين الغرب الذى نفض عن نفسه غبار العصور الوسطى .وقطع باعا فى فى بناء نهضته العسكريه
الاقتصاديه .. ولايمكن انكار كل هذه الحقائق كما لايمكن ان ننسى ان مصر تركت فى قلب بونابرته -كما يطلق المصريين عليه ابان
الحمله الفرنسيه على مصر - غصه ومراره نتيجة المقاومه الباسله من المصريين لللاحتلال الفرنسى .. ولايمكن انكار ان هذا الرجل
منح مصر مفتاح تاريخها فقد كان الرجل على وعى بأى بلد ينوى احتلاله فقرر اصطحاب العلماء الذين ووضعوا موسوعه كامله شامله
عن تاريخ وجغرافية مصر بالصور ماتزال مرجعا لكل الراغبين فى التعرف على مصر فى القرن الثامن عشر ..
وبعد مرور 200 سنه على هذه الموسوعه تحتفل فرنسا بهذه المناسبه العلميه الا وهى صدور ((وصف مصر))..

الثلاثاء، 28 يوليو، 2009

ثورة يوليو والعرب!!

قبل يوليو1952 كانت بريطانيا تحتل مصر والسودان والاردن والكويت وامارات الخليج والعراق وعدن وجنوب اليمن . وكانت فرنساتحتل
الجزائر وتونس ومراكش (المغرب) والى جانب هذا كان النفوذ الامريكى والبريطانى والفرنسى يتقاسم المنطقه العربيه بأكملها.

الثلاثاء، 30 يونيو، 2009

هوية النص!!




هناك مدونات نسائيه كثيره، فهل هناك نص مذكر ونص مؤنث ؟


هل تختلف الكتابات النسائيه عن كتابات الرجال ؟هل هو خلاف فى المفردات ؟ ام فى الموضوعات ام انه خلاف فى الرؤى..


هل هناك خصوصيه للكاتبه ؟ ام انها تساير الرجال فى تناولهم بنفس الافكار والمضامين ، وذلك لعدم تأهل المجتمعات العربيه لاستقبال


ابداعهن ؟، ونظرا لغلبة العقل الجمعى الذى لا يعترف للمرأه بالحريه ،والذى يرفع شعار الحريه هدفا ، فمن حق الرجل ان يكتب وان


يعبر عن مشاكله، ونزواته ، وهذا حق يكفله المجتمع له .


هل تملك المرأه نفس الحق ؟ وان تتحدث عن هواحسها واحلامها . وهل يمكنها ان تثور وتتمرد وان تعلن العصيان احيانا؟.


هل من حقها ان تكتب نصا فيه من لمحات من تجاربها وان تعلن عن ثقافتها الخاصه ؟.


هل من حقها هذا دون ان تتهم بأنها تصور عالما ضيقا ومحدودا لا يعنى مجموع القراء فى شىء .


لقد عانت المرأه الكثير خلال التاريخ والثقافه. عانت النبذ والتهميش والمراتب الدنيا فى الحياه الواقعيه والادبيه .


واذا انتقلنا لعالم المدونات ، فنجد ان الكتابات النسائيه ،تمثل ما يقارب النصف من المدونات العربيه وهى حوالى الثلاثين الف مدونه ،والملاحظ فى المدونات النسائيه انها صارت تخوض مواضيع ، احتكرها الرجل لنفسه طويلا ، فتتحدث عن احساس الخيانه ووقعه


عليها ، وتتحدث عن تجاربها فى الحمل والولاده و تجاربها فى الحب . بل وتتحدث عن الرياضه وكرة القدم وتشجيع الفرق الرياضيه .


ونهاية نستطيع ان نقرر ان كتابات المرأه قد نجحت ان تتخطى الحواجز الموروثه و التقاليد الباليه.


ولنا فى المدونات النسائيه خير مثال لذلك .


ويمكن لغيرى ان يستكمل هذه الملاحظات بدراسه جاده .. تبن اشهر المدونات النسائيه و مواضيعها...

الجمعة، 26 يونيو، 2009

يأخى





يأخى فى الظلم والسجن وفى القيد الحديد


يأخى فى الضيم والصبر على عيش العبيد


يأخى فى السخط والنقمه والوعى الجديد


أنت فى صمتك مرغم


أنت فىصبرك مكره


فتكلم .. وتألم..


وتعلم كيف تكره؟؟